ارتفاع حرارة القطب الشمالي بوتيرة قياسية

رصدت الإدارة الوطنية الأميركية لعلم المحيطات والغلاف الجوي وتائر قياسية في ارتفاع درجة الحرارة في القطب الشمالي.

ويشير تقرير الإدارة إلى أن وتائر ارتفاع درجة الحرارة كانت أعلى بضعفين مما هو في باقي مناطق الأرض، وحطمت الرقم القياسي المسجل عام 2012.

ويرجح العلماء ذوبان الجليد في منطقة القطب الشمالي بالكامل خلال الفترة الممتدة بين عامي 2040 و2060، وذوبان التربة الصقيعية في شبه جزيرة ألاسكا بأمريكا الشمالية.

ولا يتوقع العلماء العودة إلى المستوى المتزن لدرجة الحرارة الذي تم تسجيله في منطقة القطب الشمالي عام 2006، والذي يعتبر الأنسب لتلك المنطقة.