الصحة العالمية ترخّص استخدام لقاح جونسون آند جونسون

لقاح جونسون آند جونسون

رخّصت منظمة الصحة العالمية الجمعة لقاح جونسون آند جونسون المضاد لفيروس كورونا، ما يمهّد الطريق أمام إضافة 500 مليون جرعة إلى خطة “كوفاكس” لمشاركة اللقاحات.

وأعطت منظمة الصحة العالمية موافقتها للاستخدام العاجل للقاح شركة “جونسون اند جونسون” الأمريكية العملاقة ضد كوفيد-19 الذي يعطى في جرعة واحدة، بحسب بيان للوكالة الأممية.

وأعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس “كل أداة جديدة آمنة وفعالة ضد كوفيد-19 خطوة إضافية للسيطرة على الجائحة”.

ووضعت المنظمة هذا اللقاح ضمن برنامج كوفاكس الخاصة بتوزيع اللقاحات غي العالم للدول المتوسطة والفقيرة. وقالت المنظمة إن معطيات التجارب السريريرة بينت أن اللقاح فعال، وسيكون إلى جانب لقاحي أسترازينيكا وفايزر/بيونتيك في برنامج كوفاكس.

وتصل فعالية هذا اللقاح إلى 85 بالمئة ضد الأعراض الحادة التي يتسبب بها فيروس كورونا، كما أظهر فعالية ضد النسخة المتحورة من كورونا في جنوب أفريقيا، ويمتاز كذلك بسهولة حفظه.

ووافقت وكالة الأدوية الأوروبية أمس الخميس على استخدام اللقاح في أوروبا، ليصبح رابع لقاح يحصل على الضوء الأخضر في الكتلة التي تضم 27 بلدا، وهي لقاحات فايزر/بيونتيك وموديرنا وأسترازينيكا/أكسفورد.

ويعد القرار بمثابة دفعة لبرنامج التلقيح البطيء في الاتحاد الأوروبي، حتى وإن ذكرت تقارير أن أولى شحنات هذا اللقاح الأمريكي الجديد لن تصل إلى الدول الأوروبية قبل نيسان/أبريل.

وتجري وكالة الأدوية الأوروبية ومقرها جنيف، مراجعة لثلاثة لقاحات أخرى هيي نوفافاكس وكيورفاك وسبوتنيك الروسي.