اخطاء املائية شائعة وتصحيحها

143

1- (سمعتُ خبراً – رأيتُ شيخاً – وقرأتُ جزءاً)

يجعلون التنوين المفتوح على الألف، وهذا خطأ
والصواب أن يكون التنوين المفتوح على الحرف الذى قبل الألف هكذا :
خبرًا – شيخًا – جزءًا – شاهدت فيلمًا – زرتُ صديقــًا
لأن هذه الألف ليست جزءًا من بنية الكلمة، وليست الحرف الأخير فيها ،
ومن ثَمّ لا تظهر عليها علامات مطلقًا ،

2- من السابعة الى العاشرة مساءًا

والصواب: مساءً …. دون الألف، فالقاعدة العربية تقول: (لا تكون الهمزة بين ألفين)
هكذا: رأيتُ فناءً – شاهدتُ دماءً – أشتريت رداءً – .. رجاءً – سماءً – … إلخ
أما فى مثل ( جزء – شيء)
فتُوضع الألف فى حالة النصب هكذا: جزءًا – شيئًا… فليس قبل الهمزة ألف.
– وكذلك تُحذف ألف التنوين من الاسم المنتهي بهمزة مرسومة ألفًا مثل :
زُرْتُ سبأً – وعلمتُ نبأً – واتخذتُ الحق مبدأً

3- كتابة ما بعد كلمة (الموافق) مرفوعة والصواب أن تكون منصوبة

الموافق اثنين وعشرين من شهر شوال
أو الموافق الثالثَ والعشرين …
لكنه يكتب خطأ …. ( الموافق اثنان وعشرون )

4- اشتهر خطأ كتابة كلمة “شيء” بهمزة فوق الياء هكذا “شئ”

والصواب وضعها على السطر مفردة هكذا “شيء”

5- من الأخطاء الإملائية الشائعة، وضع ألف بعد جمع المذكر السالم عند إضافته مرفوعًا مثل: مسلموا – معلموا – مهندسوا – صحفيوا….

والصحيح: مسلمو – معلمو – مهندسو – صحفيو …

6- من الخطأ كتابة الفعل المعتل الآخر بالواو بوضع ألف بعد الواو هكذا :

أرجوا — نرجوا – ترجوا – يرجوا
والصواب: أرجو – نرجو – ترجو – يرجو

7- كذلك من الخطأ: (أولوا – ذووا) بمعنى أصحاب بألف في النهاية

والصواب: أولو – ذوو