حقائق لا تعرفها عن البيتكوين! وكيف تطورت مع السنوات!

130

حقائق لا تعرفها عن البيتكوين! وكيف تطورت مع السنوات!

عد أن تجاوزت عملة “البيتكوين” مستوى الـ 10 آلاف دولار، أصبحت القيمة السوقية لهذه العملة الإلكترونية تتجاوز قيمة شركات وحتى اقتصادات بعض الدول.

صدرت عملة البيتكوين في 2009، ويعرف مؤسسها على أنه شخص يدعى “ساتوشي ناكاموتو”، وصعدت قيمة العملة الإلكترونية بشكل ملحوظ خلال العام الجاري، إذ ارتفعت من 1000 دولار إلى 10000 دولار بلغتها اليوم، محققة لمستثمريها مكاسب ضخمة.

بذلك تكون القيمة السوقية لعملة الـ “بيتكوين” قد وصلت، بحسب بيانات موقع (CoinDesk)، إلى نحو 167 مليار دولار. وفيما يلي، بعض الحقائق عن عملة “البيتكوين”، الأكثر شعبية في العالم:

– أكبر من شركات عالمية عملاقة:

وفقا لتصنيف شركة الاستشارات “برايس ووترهاوس كوبرز” لأكبر 100 شركة في العالم، فإن القيمة السوقية لعملة “البيتكوين” (167 مليار دولار) تجاوزت القيمة السوقية لشركات عالمية مثل المجموعة المصرفية “سيتي غروب” (165 مليار دولار)، وشركة “بيبسي” (160 مليار دولار)، و”ماستركارد” (121 مليار دولار).

كيف تطورت عملة بيتكوين من عام 2008 حتى الآن؟

عام 2008

يقوم الياباني ساتوشي ناكاموتو بعمل أول موقع الكتروني لعملة بيتكوين باسم bitcoin.org.

عام 2009

الصفقة الأولى لعملة بيتكوين كانت بين ساتوشي ناكاموتو و هال فيني والمبلغ 100 بيتكوين. وتم الإعلان عن إنشاء موقع جديد ونشر النسخة الأولى من البرنامج P2P Foundation. بعد ذلك، تم نشر أول سعر تداول بين هذه العملة والدولار وكان 1 بيتكوين يبلغ 0.001 دولار.

عام 2010

أشترى لازلو هانيتش بيتزا ب 10,000 بيتكوين. وتم إنشاء منصة لتبادل البطاقات التجارية التي أصبحت فيما بعد أكبر موقع لتبادل هذه عملة بيتكوين. وتم بعدها إرسال رسالة تفيد بأن ساتوشي ناكاموتو ترك المشروع وانتقل لمشروع آخر.

عام 2011

ارتفعت قيمة بيتكوين لتكافئ الدولار، ثم اليورو. اهتمت وسائل الإعلام بهذه العملة وارتفعت قيمة بيتكوين الواحد إلى 31 دولار. وفي 23 كانون الأول / ديسمبر 2011، قدم دوغلاس فيغيلسون من شركة بيتبيلز طلبا للحصول على براءة اختراع من أجل “إنشاء واستخدام العملة الرقمية” في مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية.

عام 2012

تم إنشاء مؤسسة لتوحيد عملة بيتكوين وحمايتها. وقام البنك المركزي الأوروبي بنشر تقرير مفصل عن العملات الافتراضية، ومنها بيتكوين.

عام 2013

عملة بيتكوين تتعدى ألف دولار في الولايات المتحدة. ومفاجئة صعود هذه العملة تصيب البنوك المركزية في الصين، وفرنسا، والهند بالذعر. سمحت شركة أبل بتداول استخدام العملة عبر تطبيقاتها.

عام 2014

شركة “أوفر ستوك” تصبح أكبر شركة تقبل عملة بيتكوين لبيع التجزئة على الانترنت. جامعة كمبريا في انكلترا تقبل دفع الرسوم الدراسية بعملة بيتكوين. شركة “تايجر دايركت” العملاقة لبيع أجهزة الحاسوب تعتمد عملة بيتكوين في مداولاتها. البنك المركزي الروسي يصدر تحذيراً ضد عملة بيتكوين. إغلاق “إم تي جوكس” أقدم منصة لتبادل عملة بيتكوين.

عام 2015

في يناير 2015 رفعت شركة Coin Base تمويلها في عملة بيتكوين الى 75 مليون دولار أمريكي، محطمة بذلك الرقم القياسي السابق لشركة بيتكوين نفسها. فتح آلاف المواقع لجمع و تبديل عملة بيتكوين.

عام 2016

أصبحت أغلب مواقع الربح والاستثمار تتعامل بعملة بيتكوين، وأصبح سعر عملة بيتكوين يتراوح ما بين 600 دولار الى 610 دولار.

عام 2017

لا يزال عدد الشركات التي تقبل عملة بيتكوين في الزيادة. في يناير 2017، زاد عدد المخازن على الانترنت التي تقبل عملة بيتكوين في اليابان 4.6 مرات مقارنة بعام 2016. وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة بيتباي ستيفن بير أن معدل المعاملات للشركة بعملة بيتكوين قد تضاعف 3 مرات من يناير 2016 إلى فبراير 2017. ووصلت عملة بيتكوين الأسبوع الماضي لحاجز 8,000 دولار، وكانت بالأمس 10,000 دولار لتصل اليوم إلى 11,000 دولار للمرة الأولى في تاريخها.