هزة أرضية تضرب شمال فلسطين المحتلة

ضربت هزة أرضية وُصفت بأنها “متوسطة”، فجر اليوم الأربعاء، مناطق شمال فلسطين المحتلة عام 1948،  دون أن تتسبب بأية أضرار أو إصابات بشرية.

وأعلن المعهد الجيولوجي الإسرائيلي، أن سكان المناطق الشمالية في الأراضي المحتلة شعروا بهزة قوتها 4.2 حسب مقياس ريختر، وقع مركزها إلى الشمال من بحيرة طبريا وعلى عمق أربعة كيلومترات تحت سطح الأرض.

وبعد الهزة الأرضية الأولى بنحو ثماني دقائق؛ والتي وقعت في تمام الساعة (02:50 فجرا بتوقيت غرينتش)، تلتها هزة أخرى أخف تم رصدها بقوة 3.2 حسب مقياس ريختر. وبعد ساعتين قال مواطنون في شمال فلسطين إنهم شعروا بهزات خفيفة متتابعة.

تجدر الإشارة إلى أنه في السنوات الأخيرة، ضربت فلسطين المحتلة أكثر من 30 هزة أرضية تزيد عن درجتين على سلم ريختر، وكانت 7 هزات منها تزيد عن 3 درجات.

وفي عام 1927، ضرب زلزال بقوة 6.2 على مقياس ريختر، الأراضي الفلسطينية وكان مركزه في عين جدي (محيط البحر الميت)؛ فتسبب بقتل نحو 300 شخص وجرح الآلاف؛ ودمر أجزاءً من صفد وطبريا وبيسان ونابلس.


وشهدت فلسطين خلال السنوات الماضية سلسلة من الهزات الأرضية الخفيفة، وسط تحذيرات  من أن التتابع في الهزات الخفيفة يشير إلى امكانية حدوث هزة قوية مدمرة مستقبلا، خصوصا أن فلسطين تقع في منطقة جغرافية نشطة زلزاليا منذ آلاف السنين، يطلق عليها منطقة “الانهدام” حيث تنحصر بين الصفيحة العربية والصفيحة الافريقية وتبتعد تلك الصفيحتين عن بعضهما 5 إلى 7 ملم سنوياً ما يعني أن هناك ضغط على الصخر سيؤدي لعجز طبقات الأرض في تحمل ذلك وبالتالي حدوث هزات أرضية.

مواضيع ذات صلة