ads 1350X250 blfalstine

لماذا تغرد العصافير في الصباح الباكر وليس في المساء؟

عديد من الظواهر التي يعيشها الإنسان من حوله، لا يفكر فيها على نحو عميق أو على الارجح لا ينتبه من الأساس ما هي أسبابها، ومن تلك الظواهر تغريد العصافير مع إطلالة الغداة يومياً وليس مساءا أو وسط النهار؟

ويقدر العلماء عدد أشكال الطيور المغنية أو المُغردة بنصف فئات الطيور في العالم، التي تقدر بنحو 9600 نوع.

وبغض البصر عن الترنيمات والإيقاعات التي تتغاير من نوع لآخر، فإن العادة هي أن الجميع يتفق في التغريد عادة أثناء الغداة الباكر، ابتداءً من الساعة الرابعة غداةًا تقريبًا.

ويرجح علماء الطبيعة أن هذا يرتبط بتعريف بعضها بعضاً بأماكن تواجدها، خصوصا لدى الطيور المستقرة في مقر محدد، بل هناك بعض علماء الطيور يشاهد أن الطيور تحب التغريد غداةًا لأن بإمكان الأصوات أن تمضي بعيدًا لمسافات في تلك المرحلة من هذا النهار، بإجراء قلة حدة الضجيج والضوضاء، كما أن غزارة الرياح تكون أقل، ما يجعل الصوت يمضي لمسافة أبعد.

وفي مواسم التزواج تنخفض جوقة الطيور في الصباح نسبيا لانشغالها في هذه الفترات بالإخصاب.

ومن أكثر الطيور الشهيرة ببدء الغداة بالتغريد، الشحرور، وطائر البدانة الأميركي (عصفور أبوالحناء)، وطائر النمنمة.

وعادة ما تغني ذكور الطيور من فوق أغصان الأشجار، غير أن طائر القبرة يميل للغناء وهو طائر في الأجواء.