دعوات للتجمهر من جديد وسط رام الله !

بالفلسطيني- دعت صفحة الحراك الفلسطيني لقانون ضمان إجتماعي عادل‎ الى اعتصام جماهيري يوم الإثنين الموافق 29/10/2018 الساعة الحادية عشر وسط رام الله – دوار المناره رفضاً لتطبيق قانون الضمان الإجتماعي .

ومع اقتراب بدء العمل بقانون الضمان الاجتماعي لأول مرة في فلسطين، تجدد الجدل العارم بين فئات الموظفين ومؤسسات المجتمع المدني حول بنود عديدة من القانون اعتبروها مجحفة وغير عادلة، وارتفعت أصوات مطالبة بتأجيل العمل بالقانون، في مقابل أصوات أخرى تنادي ببدء تطبيقه.


وأبرز المعارضون للقانون عدة بنود قالوا إنها “تسرق حقوق العامل”، عبر الاقتطاع من راتبه لصالح الضمان دون منحه المقابل المأمول.

ومن بين تلك البنود ما يتعلق باحتساب راتب التقاعد، كذلك آلية اقتطاع الأموال من الموظفين إلى جانب ما سميت “الفجوات المعلنة في القانون التي تنتقص جزءاً من حق العامل في الوقت الحالي، و حين تقاعده ولحظة وفاته”.

ومن المقرر بدء العمل بالقانون في الأول من نوفمبر 2018، وتتمسك وزارة العمل بهذا الموعد وتنفي أي نية للتأجيل.

مواضيع ذات صلة