ماذا تعرف عن باب الكعبة المغلق الذي كشفت عنه الرياح ؟

206
بالفلسطيني- هبت رياح قوية اثناء موسم الحج الأخير لهذا العام وتحديدا في الثامن من ذي الحجة، واثناء هبوب الريح العاصف انكشف الغطاء الذي يعمل على تغطية بناء الكعبة الشريف، وكشف هبوب الريح الشديد عن باب مغلق في جدار بناء الكعبة المشرفة، كل ذلك حدث في الوقت الذي تستعد فيه المملكة العربية السعودية لكسوة الكعبة (بيت الله الحرام) في موسم الحج لعام 2018.

وصف المشهد

وكل من شاهد هذا المشهد وصفه بالمشهد المذهل والمهيب لمبنى وجدار المبنى الشريف، ليظهر اثناء ذلك أثر باب مغلق قديم في جدار الكعبة المشرفة، ويقع هذا الباب في الجانب الغربي، ويصادف هذا اليوم (الثامن من ذي الحجة) اليوم الذي يقوم فيه القائمين على رعاية المبنى الشريف بإزالة المذهبات لجوانب الكعبة الشريف واستبدالها باخرى جديدة.

عدد الاحجار

وقدر عدد الأحجار التي شكلت الباب المغلق بثمانية عشر حجر تقريبا، والباب المغلق يقابل الباب الحالي ويقع بالقرب من الركن اليماني، وله نفس ارتفاع الباب الرئيسي تماماً.

قبيلة قريش

وكانت قريش قد رفعت الباب المقابل والذي ظهر في الصورة بعد السيول الكبيرة التي هدمت جزاء من المبنى الشريف، وبعد ذلك تم اجراء عمليات اصلاح في جدار  الكعبة في السنوات التي تلت بعد قريش ما بين ترميم وإصلاح وتعمير وتجديد لهذا المبنى صاحب القيمة الرفيعة والعالية عند كل المسلمين في كل بقاع الأرض.

قياسات الباب

اما بالأرقام فان باب الجدار يرتفع عن الأرض بمقدار 222 سم، ويبلغ ارتفاع الباب (طوله) ما يقارب 318 سم، ويبلغ عرض الباب تقريبا 170سم.

ومن المعروف ان الملوك والخلفاء والامراء سابقاً تسابقوا في تجميل وتزيين هذا المكان المقدس منذ ان وضع له اول باب قبل بعثة الإسلام وبعدها كما جاء على لسان ابن هشام في سيرته.

الكعبة في العصر الحديث

اما في العصر الحديث وفي دولة آل سعود، فقد صنع للكعبة المشرفة بابان، أحدهما في زمن الملك الراحل عبد العزيز ال سعود وذلك في عام 1363 للهجرة النبوية الشريفة، والثاني والمتواجد حاليا أمر بصنعه الملك الراحل خالد ال سعود، وقد شيد هذا الباب من الذهب الخالص حيث بلغ ما وضع فيه من ذهب ما يقارب مائتي وثمانين كيلو غرام من الذهب الأصفر.