على طريقة الببجي.. سرقتان لصراف آلي و بنك في أقل من 24 ساعة

بالفلسطيني – اثارت عملية السطو المسلح صباح اليوم على بنك أجنبي وبنك محلي من قبل ملثمين مجهولي الهوية، ردود فعل كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وسط مخاوف في أن تصبح”ظاهرة جرمية” رغم ندرتها على الساحة الفلسطينية خصوصا وأن العمليتين الجرميتين وقعتا في اقل من 24 ساعة.

وتعرض فرع بنك أجنبي، وصراف آلي لمصرف محلي، للسطو خلال ساعات قليلة، اليوم الأربعاء في كل من محافظة رام الله وبيت لحم.

وقالت الشرطة في بيان لها، الأربعاء، إن فرع البنك الأهلي الأردني في بيت ساحور قضاء بيت لحم، لجريمة سطو مسلح صباح اليوم.

وقال العقيد لؤي ارزيقات الناطق الإعلامي باسم الشرطة، إن عدة اشخاص دخلوا إلى فرع البنك الأهلي الأردني وهم ملثمين ومسلحين قُدر عددهم بثلاثة اشخاص.

وقام اثنين منهم بالدخول للبنك ونفذا السطو المسلح على البنك، وتمكنو من سرقة مبلغ مالي يقدر بـ 29 ألف دولار و9 آلاف دينار أردني و5 آلاف شيكل.. والثالث كان ينتظرهم في مركبة ولاذوا جميعا بالفرار بعد تنفيذ الجريمة.

وأضاف ارزيقات أن الشرطة والأجهزة الأمنية بدأت بإجراءات البحث والتحري وفتحت تحقيقا في الجريمة، وأثناء البحث والتحري عثرت على مركبة محروقة في منطقة عش الغراب القريبة من بيت ساحور، ويشتبه بأنها المركبة التي استخدمت في جريمة السطو المسلح.

في سياق آخر، قالت الشرطة ، إن جهاز الصراف الآلي التابع لبنك فلسطين في كفر نعمة غرب محافظة رام الله تعرض للسطو صباح اليوم.

واستغل اللصوص الحالة الجوية التي تمر بها البلاد لتنفيذ فعلتهم الإجرامية وبصورة احداث سطو متتالية تحصل بالتزامن ولأول مرة.

وقبل عامين نجح جهاز الاستخبارات العسكرية في أقل من 24 ساعة من اعتقال العصابة التي نفذت السطو المسلح أمس على سيارة مدير بنك الاستثمار، وتم ضبط السيارات المسخدمة بالجريمة واسلحة نارية بحوزة العصابة.

وتمكن الجهاز حينها من استرداد المبلغ المالي الذي سرق وهو 2.5 مليون شيكل و200 ألف دولار.

مصدر النجاح الإخباري
مواضيع ذات صلة