فيسوك تحذر من مشاهدة فيديو ظهر فيه اغتيال الجعبري

166

بالفلسطيني – نشر موقع فيسبوك بياناً حذر فيه من مشاهدة مقطع الفيديوالدعائي للحملة الانتخابية لحزب “حصانة اسرائيل ” برئاسة بيني غينس.

و وفقاً للقناة الثانية العبرية، فقد قالت ادارة فيسبوك بأن المقطع يضم مضمون عنيف، و يحتوي على مقطع لاغتيال “اسرائيل” للشهيد احمد الجعبري عام 2012 .
وينوي حزب “حصانة اسرائيل” مطالبة ادارة فيسبوك ازالة التحذير، وفقاً للقناة العبرية.

و اختار رئيس حزب “حصانة لإسرائيل”، بيني غانتس، أن يرقص على أنقاض أحياء غزة المدمرة، خلال أحداث العدوان الإسرائيلي على القطاع المحاصر في العام 2014، حين شغل منصب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، وذلك في مقاطع فيديو ترويجية، أطلقها اليوم في مستهل حملته الانتخابية.

وحرص غانتس أن يبدأ حملته الانتخابية بإظهار نفسه على أنه الرجل القوي بمواجهة معسكر اليمين المتكتل تحت راية الليكود، بزعامة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وذلك بالتركيز على تاريخه العسكري.

وفي هذا السياق، أطلق غانتس، الأحد، 3 مقاطع فيديو ترويجية، ضمن إصدارات حملته الانتخابية، تفاخر في إحداها، والتي عنونها بـ”جعبري شعر بالأمان”، باغتيال نائب القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أحمد الجعبري، وأظهر أحد المقاطع لحظة قصف الاحتلال للمركبة الخاصة التي استقلها الجعبري وأدت لاغتياله في الـ14 من تشرين الثاني/ نوفمبر 2012.

وفي شريط آخر عنونه بـ”أجزاء من غزة تعود للعصر الحجري”، استعرض غانتس أحياء غزة المدمرة بالكامل وأثر الخراب الذي أحدثه القصف الإسرائيلي خلال العدوان الذي أطلق عليه الجيش الإسرائيلي اسم عملية “الجرف الصامد”.

يذكر أن استطلاعات الرأي تظهر أن غانتس بات يشكل منافسا قويا ل نتنياهو. وبحسب الاستطلاعات فإن نحو 38% من الإسرائيليين يرون في غانتس الشخص المناسب لتولي منصب رئيس الحكومة في إسرائيل، مقابل 41% يرون ذلك في نتنياهو.

مصدر شاشة نيوز