أصابة أكثر من 100 أسير في معتقل “عوفر”

169

بالفلسطيني/ وكالات – أصيب أكثر من 100 أسير في معتقل “عوفر” باقتحام وحدات القمع التابعة لادارة سجون الاحتلال منذ الصباح لأقسام المعتقل، استخدم فيها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية والصوتية والهروات والكلاب.

وأفاد نادي الأسير أن غالبية الإصابات كانت بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط حيث جرى عدد منهم للمستشفيات الاسرائيلية، وإعادة بعضهم للمعتقل لاحقاً، فيما تبقى قرابة 20 أسيراً في المستشفيات.

وكانت وحدات القمع نفذت اقتحاماً أمس لقسم رقم 17 وأعادت اليوم اقتحام قسم 15 وتبعته باقتحام وحدات “درور، والمتسادة، واليماز، واليمام” لكافة أقسام المعتقل العشرة بما فيهم قسم الأطفال، علماً أن 1200 أسير يقبعون في “عوفر”.

وإثر هذه الاقتحامات الغير مسبوقة، قرر الأسرى الإعلان عن خطوات نضالية، ستتبلور خلال الساعات القادمة ومن كافة الفصائل، علماً أنهم منذ الأمس أرجعوا وجبات الطعام وأغلقوا الأقسام.

بدوره، قال نادي الأسير إن هذا الاعتداء لم يشهده الأسرى منذ أكثر من عشر سنوات، ما ينذر بالخطورة الشديدة على حياة الأسرى ومصيرهم؛ خاصة بعد القرارات التي أعلنتها حكومة الاحتلال حيال إجراءات جديدة ستنفذها بحق الأسرى والتي عرفت بتوصيات اللجان التي شكلها ما يسمى بوزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال جلعاد أردان.

وأشار النادي إلى أنه في العام 2007 اعتدت وحدات القمع على الأسرى في معتقل “النقب الصحراوي” ما أدى لارتقاء الأسير محمد الأشقر شهيداً بعد إطلاق النار عليه.