بيان عسكري لحركة الجهاد الإسلامي

بالفلسطيني – أصدرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد، اليوم الخميس، بيانا عسكريا حول استمرار الاحتلال بالحديث والتحريض على قادة الحركة.

وقالت السرايا في بيانها إن “استمرار الاحتلال بالحديث والتحريض على قادة الحركة من خلال ماكنته الدعائية والإعلامية يؤكد أن هناك محاولة إسرائيلية لشن عدوان جديد يستهدفها وقيادتها عبر الإستفراد بها”.

وأضافت: “لن نسمح للإحتلال بالمساس بالخطوط الحمراء وتغيير قواعد الاشتباك مهما كلف ذلك من ثمن وأن كل محاولات الاستفراد بالحركة وقيادتها ستبوء بالفشل؛ ونقول للاحتلال وقادته مجددا لا تخطئوا التقدير فلن تكون المقاومة وقادتها وقودا لمعركتكم الانتخابية”.

وتابعت: “رغم أن ادعاءات الاحتلال لا أساس لها من الصحة إلا أننا نفخر بأن نكون مصدر قلق وإرباك دائم له”.

وجاء في البيان أن “سرايا القدس مُنتبهة جيدا لمكر وتضليل الاحتلال، الذي يصنع المبررات لشن عدوان يستهدف قادة سرايا القدس، وهذا السيناريو لن يمر ولن تكون دماء مجاهدي وقادة سرايا القدس إلا وبالا على الإحتلال ومستوطنيه”.

حذرت سرايا القدس، الاحتلال بأنه في حال ارتكب اي حماقة بحق قيادة المقاومة وسرايا القدس فإن الرد سيكون قاسيا.

وأكدت سرايا القدس، أن قيادة الجهاز العسكري منضبطة انضباطا كاملا وتعمل بقرار قيادة الحركة ممثلة بأمينها العام القائد زياد النخالة.

مواضيع ذات صلة