الأعرج: الطائفة السامرية جزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني

بالفلسطيني – أكد وزر الحكم المحلي حسين الأعرج أن الطائفة السامرية جزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني، وهم مكون أساسي من مكونات النسيج الفلسطيني، وأن ما يجمعنا في فلسطين هو انتماءنا لوطننا وقضيتنا العادلة وعلاقات الاحترام والتعايش السلمي والأخوي.

واطلع الأعرج، خلال لقائه وفد من الطائفة، اليوم الخميس، في مدينة البيرة، على أبرز احتياجات الطائفة السامرية. “بحسب الوكالة الرسمية”

وأشار الأعرج إلى أن الوزارة لن تدخر أي جهد في سبيل تقديم الدعم والمساعدة للطائفة السامرية والعمل على تلبية الاحتياجات ضمن الامكانات المتاحة.

من جهته، استعرض سكرتير اللجنة السامرية لطفي فياض، أبرز الاحتياجات الملحة للتنفيذ والتي ستسهم في خدمة أبناء الطائفة السامرية، والزائرين لقمة جبل جرزيم في نابلس.

وأشاد فياض بجهود الوزير الأعرج في خدمة الطائفة السامرية وتقديم الدعم والمساعدة لهم، وايعازه للجهات ذات العلاقة بالعمل على تلبية تلك الاحتياجات ضمن الامكانات المتاحة.

تجدر الإشارة إلى أنه حضر اللقاء، الوكيل المساعد لشؤون الهيئات المحلية عمر سمحة، ومدير عام المشاريع عمر شرقية، ومدير عام الشؤون القانونية اسلام أبو زيا.

مواضيع ذات صلة