بعد فشل التوصل لإتفاق.. خطوات تصعيدية لإتحاد مستوردي السيارات

بالفلسطيني – أعلن اتحاد مستوردي السيارات المستعملة عن فشل الاتفاق مع دائرة الجمارك التابعة لوزارة المالية بخصوص القرارات الصادرة عن الوزارة والتي تقضي بإجراء عدة تغيرات جوهرية على الآليات المتبعة والمعمول بها منذ عشرين عام في مجال استيراد السيارات المستعملة من الخارج، والذي نتج عنه ارتفاعات كبيرة في الكلفة الإجمالية لأسعار المركبات.

وأعلن الاتحاد عن سلسلة خطوات تصعيدية في هذا الشأن:

  • اعلان الإضراب المفتوح وإغلاق جميع الشركات والمعارض والامتناع عن دفع الجمارك عدم التعامل مع دوائر الترخيص والى اشعار اخر
  • البدء بخطوات احتجاجية بداية بالاعتصام أمام وزارة المالية وسيتبعها العديد من الخطوات المدروسة والتي سيعلن عنها في حينه.

وقال الاتحاد في بيان إنه كان يجري اجتماعات متواصلة مع إدارة الجمارك للوقوف على ماهية القرارات المنوي اتخاذها ومحاولة الوصول إلى حلول وتفاهمات تكون مناسبة لجميع الأطراف ولكن دون جدوى.

وأضاف البيان أن “إدارة الجمارك انتهجت المماطلة والتسويف والتأجيل والضبابية وعدم الوضوح وقد عملنا طوال هذه الفترة على احتواء المتضررين من مستوردين وتجار للحيلولة دون صنع ازمة جديدة”.

وناشد الاتحاد الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء للتدخل بشكل سريع لايقاف القرارات بحق قطاع استيراد السيارات المستعملة.

مواضيع ذات صلة