توقعات بارتفاع أسعار الكهرباء بالضفة خلال شهرين

بالفلسطيني – نفى الرئيس التنفيذي لمجلس تنظيم قطاع الكهرباء حمدي طهبوب، الإقدام على أي رفع على اسعار الكهرباء حتى اللحظة، مبيناً أن ما جرى هو تعديل في نظام رسوم الربط فقط، لمراعاة العدالة بين المشتركين.

وأوضح طهبوب في حديث لـ “رايــــة”، أن تعديل نظام رسوم الربط هو عبارة عن مبلغ يُدفع لموزع الكهرباء مقابل تمديد الخدمة لمرة واحدة فقط.

وبخصوص رفع سعر التعرفة، أوضح طهبوب أنها كما هي سارية حتى اللحظة، لكنه توقع ان يصدر خلال شهرين قرار عن مجلس الوزراء، برفعها على المنشآت الكبيرة، مع استثناء لشرائح معينة، وذلك بناء على ارتفاع اسعار الشراء من المصدر “الجانب الاسرائيلي”.

وأضاف: “صدر مؤخرا عن الحكومة الفلسطينية قرار بنظام بناء على توصية من مجلس التنظيم وبتنفيذ من سلطة الطاقة، وهذا النظام يوضع المبالغ التي يتقاضاها موزعي الكهرباء من المستهلك لربط الخدمة”، مشيرا الى أن النظام صدر عام 2011 وعدل عام 2015، بالإضافة الى التعديل الأخير الذي أصبح ساريا بداية 2019.

وأشار طهبوب الى أنهم قاموا بتطوير النظام ليوفر العدالة بين المستهلكين، مثل حل مشكلة المشترك الأول، مؤكدا أن أسعار الكهرباء لم يطرأ عليها أي تغير “مجلس الوزراء هو فقط صاحب الصلاحية بتغيير أسعار الكهرباء”.

وفيما يتعلق بتكاليف الشركات، أكد أنهم يدققوا في المصاريف للوصول للمصاريف الدقيقة التي يجب أن تٌحسب للتعرفة الكهربائية حتى يتقاضاها موزعي الكهرباء، مشيرا الى أن ذلك لا يعني أن جميع الشرائح ستتأثر.

وتابع طهبوب: “سياسة الحكومة الفلسطينية دائما هي المحافظة على أن تكون ضمن الحدود المعقولة حتى لا تؤثر على الاقتصاد الفلسطيني والمواطن”، منوها الى أن التعرفة الصناعية والزراعية مخفضة، كما الشرائح الاولى المنزلية.

رايه اف ام

مواضيع ذات صلة