قرار بعدم دفن جثماني شهيدين بمقابر الأرقام

بالفلسطيني – أصدرت المحكمة الإسرائيلية العليا، اليوم الخميس، قرارا يقضي بمنع دفن جثماني الشهيدة سماح مبارك والشهيد أشرف نعالوة في مقابر الأرقام.

وأوضح محامي مركز معلومات وادي حلوة، محمد محمود، انه قدم التماسا للمحكمة الإسرائيلية العليا اليوم للمطالبة بتسليم جثمانها لذويها، وعليه اصدرت المحكمة قرارا يقضي بمنع الجيش والشرطة من دفنها في مقابر الأرقام لحين عقد الجلسة والتي عينت عصر الاثنين القادم للبت بالالتماس المقدم.

واستشهدت الفتاة سماح مبارك نهاية الشهر الماضي برصاص جنود الاحتلال عند حاجز زعيم شرق مدينة القدس، بحجة محاولتها تنفيذ عملية طعن.
وفي ذات السياق، تمكنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر اليوم الخميس، من إنتزاع قرارا من المحكمة العليا الإسرائيلية في القدس، بعدم دفن الشهيد اشرف نعالوة في مقابر الارقام، لحين البت النهائي في القضية.

وأوضحت الهيئة ان المحكمة ضمت ملف الشهيد نعالوة الى ملف الشهيدين مصباح ابو صبيح وفادي قنبر، واللذان لديهما قضية متطابقة، وتم الحصول سابقا على قرار بعدم التصرف بالجثمانين حتى يتم صدور قرار نهائي من المحكمة الإسرائيلية.

واشارت الهيئة الى انه تم إنتزاع قرار المحكمة وفقا لإلتماس قدمته الهيئة للعليا الإسرائيلية، طالبت فيه تسليم جثمان الشهيد نعالوة، وعدم التصرف فيه بنقله الى مقابر الأرقام.

يذكر أن الشهيد أشرف نعالوة 23 عاماً، من ضاحية الشويكة في محافظة طولكرم، أستشهد برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس، وذلك بعد مطاردته لاكثر من شهرين، وذلك بعد تنفيذه عملية بطولية في منطقة بركان الصناعية المقامة على اراضي محافظة سلفيت، أدت الى مقتل مستوطنين وإصابة آخر.

مواضيع ذات صلة