7 أسباب محتملة لآلام جانب البطن الأيمن

بالفلسطيني – إن الام الجزء السفلي الأيمن من البطن تعني وجود مشكلة صحية بالقولون، كما يمكن أن تكون هذه الالام في المبيض الأيمن لدى النساء.

في حالة كان الألم محتمل وغير مستمر، فهذا يعني أن الأمر بسيط، ولكن إذا تكرر وزاد عن الحد، فيجب مراجعة الطبيب لمعرفة السبب والعلاج.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالام في جانب البطن الأيمن، وتشمل:

  • 1- التهاب الزائدة الدودية: من أكثر الأسباب شيوعاً لالام البطن في أسفل الجانب الأيمن، وهي عبارة عن أنبوب صغير ورفيع يقع في المكان الذي تلتقي فيه الأمعاء الكبيرة والصغيرة. وعندما يحدث الإلتهاب، يمكن الشعور بالام حادة في هذه المنطقة، ويصاحبها بعض الأعراض الأخرى مثل:

الغثيان، القىء، إرتفاع درجة حرارة الجسم، الإمساك أو الإسهال، ضعف الشهية، وانتفاخ البطن. ويتطلب الأمر مراجعة الطبيب على الفور، حيث غالباً ما تحتاج إلى عملية جراحية لاستئصال الزائدة الدودية.

وفي حالة المعاناة من الزائدة الدودية، لا يجب أخذ حقن شرجية أو ملينات، لأنها يمكن أن تسبب انفجارها، ويفضل تجنب الأدوية بشكل عام لحين العرض على الطبيب.

  • 2- وجود غازات في البطن: كلما كان هناك مشكلة في هضم الطعام، كلما زادت الغازات في البطن، ومع تراكم الغازات، يحدث انتفاخ والام في المعدة، ويمكن الشعور بهذا في الجانب الأيمن، ويمكن أن تكون زيادة الغازات علامة على وجود اضطراب في الجهاز الهضمي، أو عدم تحمل اللاكتوز والإصابة بالسكري.

وإذا كان السبب هو عسر الهضم، فسوف يصاحبه أعراض أخرى تشمل الإنتفاخ، حرقة المعدة، الغثيان، التجشؤ، والشعور بمرارة الطعام. كما أن هناك أسباب أخرى لفرط الغازات مثل إبتلاع هواء بكميات كبيرة، تناول كميات كبيرة من الأطعمة الدهنية والدسمة، التدخين أو تناول العلكة.

ولذلك يفضل اللجوء إلى الطبيب لمعرفة سبب كثرة الغازات التي تؤدي إلى الام البطن، وفي حالة استمرارها، يتم أخذ علاج.

  • 3-الفتق: نتيجة ضعف عضلات البطن وبعض الأسباب الأخرى المساعدة مثل حمل أشياء ثقيلة والتغوط عند الإصابة بالإمساك ومحاولات التبرز، يمكن أن يحدث الفتق، وهو عبارة عن بروز أحد الأعضاء الداخلية بالجسم أو جزء من الأمعاء للخارج، وهناك العديد من أنواع الفتق، ومعظمها يحدث في البطن، وقد تسبب الام في الجانب الأيمن.

وتزداد الام الفتق عند القيام بالإنفعالات المختلفة مثل الضحك أو البكاء، السعال أو الشعور بالتوتر والقلق، كما أن زيادة الضغط على البطن يزيد من خطر الإصاب بالفتق، ويصاحب الفتق بعض الأعراض مثل الإمساك والإنتفاخ.

وتعد الجراحة هي الحل الأمثل لمعظم أنواع الفتق، حيث يقوم الطبيب بإصلاح عضلات البطن، أو إغلاق الجزء الضعيف الذي سبب بروز العضو.

  • 4- عدوى الكلى: تحدث عدوى الكلى بسبب البكتيريا التي تأتي عادةً من المثانة أو الحالب أو الإحليل، ويمكن أن تتأثر كلية واحدة أو كلاهما من هذه العدوى. ومع عدم الشعور براحة في الجانب الأيمن البطن، سيكون هناك الام في الظهر والبطن.

بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى مثل الحمى، القشعريرة، والشعور بالبرودة، الغثيان والقيء، كثرة الحاجة إلى التبول والام وحرقان عند التبول، وقد يتم ملاحظة تحول لون البول إلى داكن أو وجود قيح أو دم في البول، مع تغير رائحته إلى رائحة كريهة. وتحتاج هذه المشكلة إلى زيارة الطبيب في أقرب وقت، ليبدأ في علاج العدوى التي أصابت الكبد.

  • 5- حصوات الكلى: هي تراكمات من المعادن والأملاح التي تتشكل داخل الكليتين، وغالباً ما لا يتم الشعور بالام حتى تبدأ الحصوات في التحرك أو المرور إلى الأنبوب الذي يربط بين الكلى والمثانة.

وعندما يحدث هذا، ستشعر بألم شديد في الظهر والجانب الأيمن، بالإضافة إلى جميع أنحاء البطن والفخذ، وتتغير شدة الالام مع تحرك الحصوات، وتظهر بعض الأعراض الأخرى مثل الالام أثناء التبول، تغير لون البول وظهور رائحة كريهة به.

كما تتسبب حصوات الكلى في الغثيان والقيء والشعور بالحاجة المستمرة للتبول، مع ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالبرودة. أيضاً تتطلب هذه المشكلة اللجوء إلى الطبيب والبدء في اتخاذ الإجراءات العلاجية اللازمة لتفتيت هذه الحصوات والتخلص منها.

  • 6- متلازمة القولون العصبي: هو اضطراب مزمن شائع يؤثر على الأمعاء الغليظة، ويسبب تشنجات وانتفاخ وغازات والام في البطن، بالإضافة إلى تغيرات في حركات الأمعاء، ظهور مخاط في البراز، وإسهال أو إمساك، ويؤدي القولون العصبي إلى الشعور بتقلصات شديدة في المعدة وعلى جانبي البطن، ويحدث بشكل متكرر، كما يؤثر على الظهر مسبباً الام شديدة، فضلاً عن الام في فم المعدة.

ويمكن لبعض الأدوية تخفيف الام وأعراض القولون العصبي، ولذلك ينصح بالذهاب إلى الطبيب وتحديد العلاج المناسب.

  • 7- التهاب الأمعاء: يختلف التهاب الأمعاء عن القولون العصبي، فهو مجموعة من اضطرابات الجهاز الهضمي التي تسبب تغيرات في انسجة الأمعاء. ويعد التهاب القولون التقرحي ومرض كرون هما أبرز أسباب الإصابة بالتهاب الأمعاء، ويؤدي هذا إلى الام شديدة في جانب البطن أو في كافة أنحاء البطن.

وقد يسبب التهاب الأمعاء بعض المشكلات الصحية الأخرى مثل الإسهال الحاد، الإعياء، فقدان الوزن، الحمى، انخفاض الشهية، والدم في البراز.

ولا يجب ترك هذه المشكلة من دون علاج لأن لها مضاعفات خطيرة، ولذلك لابد من زيارة الطبيب في حالة وجود أي من الأعراض السابقة.

المصدر: ويب طب

مواضيع ذات صلة