- Advertisement -

شهيدان وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال في مليونية الارض والعودة

230

بالفلسطيني – استشهد شاب وطفل برصاص الاحتلال، اليوم السبت، بالتزامن مع انطلاق فعاليات يوم الأرض في قطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة أن الشهداء هم: الشهيد محمد جهاد سعد 20 عاما شرق غزة وقد استشهد صباح اليوم قبل بدء فعاليات مليونية العودة،، والشهيد ادهم نضال عمارة 17 عاما والذي استشهد خلال فعاليات مليونية العودة شرق غزة.

وقالت الصحة إن عدد المصابين بلغ 138 منهم أكثر من 30 بالرصاص الحي 4 حرجة جدا و4 خطيرة خلال قمع الاحتلال مليونية الأرض.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين في مخيمات العودة شرق القطاع.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن عشرات المواطنين أصيبوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الوزارة اصابة سيارة اسعاف تابعة للهلال الاحمر بقنبلة غاز مباشرة من قوات الاحتلال الاسرائيلي، اثناء عملها الميداني شرق مدينة غزة، ونجاة طاقمها.

- Advertisement -

وتوجه الوفد الأمني المصري، إلى مخيم العودة شرق مدينة غزة ، كما وصل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مخيم العودة في ملكة شرق غزة.

وتوافد آلاف المواطنين، صباح اليوم، نحو المخيمات المُقامة على طول السياج الحدودي الفاصل، استعدادا لانطلاق مسيرة “مليونية الأرض والعودة” التي تأتي إحياءا لذكرى يوم الأرض، ومرور عام على انطلاق “مسيرات العودة”.

و عم الإضراب الشامل كافة مناطق قطاع غزة، استعدادا للمشاركة في مليونية الأرض والعودة وكسر الحصار على طول الحدود الشرقية.

وكانت وزارة الصحة أعلنت صباح اليوم استشهاد الشاب محمد سعد 20 عام جراء اصابته بشظايا بالرأس من قبل قوات الاحتلال شرق غزة.

ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة المشاركين إلى الابتعاد عن مرمى نيران الاحتلال، والالتزام بالرباط في النقاط المحددة وعدم الابتعاد عنها، والتعاون مع لجان الضبط.

وطالبت الهيئة المتظاهرين بعدم إشعال الاطارات (الكوشوك) ووقف كل الوسائل الخشنة حتى وإن كانت تصنف كوسائل سلمية.

وأكدت وزارة الصحة والمؤسسات الصحية على أنها أنهت استعداداتها وجهوزيتها في المستشفيات والنقاط الطبية وسيارات الإسعاف لمواكبة انطلاق فعاليات مليونية الأرض والعودة.

- Advertisement -